اسماء اثار مصر الفرعونيه القديمه

اسماء اثار مصر الفرعونيه القديمه

اسماء اثار مصر الفرعونيه القديمه
اسماء اثار مصر الفرعونيه القديمه

آثار جمهورية مصر العربية

اسماء اثار مصر الفرعونيه القديمه

  • لقد شددت الكتب والبحوث أن كل حضارة لها آثار تجسد دليل جلي
  • على تلك المرحلة، وعلى الشخصيات الذين عاصروها، وعلى دومين
  • التقدم والإنجاز الذي تمكنوا من تحقيقه سواء كانت تلك الأثار متينة
  • أو آثار منقولة في مختلف الحالات فإنها تثبت أن الحضارة التي ترجع لها.
  • خسر مر على جمهورية مصر العربية الكثير من الحضارات المتغايرة وذلك
  • جعلها مهد الحضارات وجعل بها الكثير من الآثار المختلفة التي لا يبقى
  • لها مثيل في الدنيا أجمع، ونظرًا لتعدد الآثار في جمهورية مصر العربية فإن موقع معلومة سوف يبدو لكم وفي السطور التالية آثار جمهورية مصر العربية.

اقرأ أيضًا: آثار الفراعنة في جمهورية مصر العربية.

آثار جمهورية مصر العربية:

  • مثلما ذكرنا أنه مر العدد الكبير من الحضارات على جمهورية مصر العربية وكل
  • حضارة تركت أثر ضخم في جمهورية مصر العربية بواسطة الآثار التي تركتها بها،
  • وإذا قمنا بتجزئة تلك الحضارات فسوف نجد أنها مقسمة إلى أربعة فترات
  • سوف نذكرها وفي السطور التالية:

أولًا: الآثار الفرعونية القديمة:

  • اسماء اثار مصر الفرعونيه القديمه
    إن الآثار الفرعونية تنتشر كثيرا في كل مناطق جمهورية مصر العربية،
  • ويتوفر منها أعداد كبيرة، مثلما أنها لها منزلة كبيرة في جمهورية مصر العربية،
  • ومن أشهر الآثار الفرعونية في جمهورية مصر العربية.

بلدة الفيوم:

  • تشتمل بلدة الفيوم على الكمية الوفيرة من الآثار المتنوعة الشهيرة التي
  • تجعل منها مدرس سياحي يجذب إليها السياح في متنوع مناطق العالم،
  • ومن في إطار تلك الآثار: هي هرم سيلا، ويتاح بها أيضًا معبد اللاهون،
  • مثلما أنها تشتمل على عدد من الأضرحة منها مقبرة نفروبتاح، ومقبرة مكت،
  • وجبانة اللاهون، فضلاً عن أنها تشتمل على قاعدتين لتمثال خاص
  • بالملك آمنمحات الـ2، ويتوفر بها قصر اللابرنت، وقصر الصاغة،
  • وهرم هوارة، ومسلة سنوسرت.

بلدة الأقصر:

  • تشتمل بلدة الأقصر على ثلث آثار العالم ويتوفر بها مجموعة كبيرة من المعابد
  • والمقابر فمن أشهر المعابد التي تبقى بها معبد الأقصر، ومعبد رمسيس
  • الـ3 الذي يبقى في إطار معابد الكرنك، ومعبد الإله خونسو، ومعبد هابو الذي
  • يحدث بريا من الغرب، ومعبد سيتي الأكبر، ومعبد الملكة حتشبسوت.
  • مثلما أنها تشتمل على عدد من الأضرحة التي تبقى بريا من الغرب من بينها مقبرة
  • توت غنخ آمون، ومقبرة سيتي الأكبر، ومقبرة الملك أمنحوتب الـ2 وهو سابع ملك في العائلة الثامنة عشر، ولا تقتصر على ذاك فحسب بل أن الأقصر بها متاحف أيضًا وهي متحف الأقصر ومتحف التحنيط، فضلاً عن وجود تمثالين ممنون بريا من الغرب بالأقصر.

بلدة أسوان:

  • تتضمن بلدة أسوان على عديد من الآثار الفريدة من بينها معبد أبو سمبل
  • والذي يمتاز بكبر حجمه والذي يبقى به غرفة أعمدة، وقدس الأقداس،
  • فضلاً عن المعبد الضئيل وهو معبد الالة حتحور وقد تم بناءه للملكة نفرتاري،
  • مثلما يبقى أيضًا معبد عارم لجلالة الملك رمسيس الـ2.

بلدة المنيا:

  • تشتمل بلدة المنيا على مجموعة كبيرة من الأضرحة، ومن أشهر واحدة
  • فيهن الأضرحة التي تبقى داخل حدود منطقة تل العمارنة، وفي أحمس،
  • وفي هيا، وفي ماهو، وفي أي، وفي خيتي، وفي باقيت،
  • وفي ميريري،
  • وفي أمنمحات، وفي خنومحوتب، فضلاً عن جبانة حسن التي تعد من أشهر المعالم المتواجدة في المنيا.

الواحات:

  • اسماء اثار مصر الفرعونيه القديمه
    تتضمن الواحات على مجموعة كبيرة من الآثار الفرعونية الهائلة،
  • ومن أشهر تلك الواحات هي واحة سيوة التي تتضمن على معبد آمون،
  • ويتوفر بها بلدة أكروبليس، وتشتمل أيضًا على هيكل أمون، ويتاح
  • بها أشهر المناطق الجبلية أيضًا مثل منطقة جبلية موتى لمصرين ومنطقة
  • جبلية الدرور فضلاً عن آثار قوريشت.
  • أما الواحة الداخلة فإنها تتضمن على قرية تعرف باسم قرية بلاط الفرعونية
  • والتي تعد من أشهر المعالم بها، والواحة الخارجة تتضمن على معبد
  • دوش الذي وقف على قدميه ببناءه الالة إيزيس، وواحة الفرافرة أيضًا
  • بها العدد الكبير من الآثار الفرعونية.

مدينة شبه جزيرة سيناء:

  • تشتمل بلدة سينا على الكثير من الآثار الفرعونية الذائعة في مختلفًا من المكان الجنوبية والشمالية، فيحتوي القسم الذي بالشمال على عدد من التلال الأثرية يدري باسم تل الفرما وتل حبوة وتل أبو صيفي، فضلاً عن عين القديرات التي تعرف عنها بها تلك المساحة.
  • أما القسم الذي بالجنوب فإنه يشتمل على مغارة وعلى معبد حتحور مثلما يبقى بها سرابيط الخادم التي تعرف عنها بها تلك المساحة.

كنوز الملك توت غنخ آمون:

  • لقد إستطاع العالم كارتر من إيجاد مقبرة الملك توت عنخ آمون على يد الصدفة وهذا في من الغرب في الأقصر، ووجد بها مجموعة كبيرة من الآثار التي لم ينهي إيجادها في أي موضع أجدد والعلة في هذا يرجع حتّى تلك المقبرة هي الوحيدة التي تم إيجادها كاملة ولم يتعرض لها اللصوص أو يأخذوا أي شيء من محتوياتها.
  • وبصرف النظر عن أن الملك توت عنخ آمون قد لقي حتفه ضئيل في عمر الـ18 سنة وقد كان ذلك حجة في أن المقبرة لم يشطب إكمالها سوى أنها تتضمن على الكثير من القطع الأثرية من بينها عدد محدود من الآثار المخصصة به منذ أن كان ضئيلًا مثل الاكسسوارات والألعاب وملابس له أيضًا وهو ضئيل، فقد وجد بها قناع ذهبي، وأقواس، وقلائد، وخناجر، تيجان، وقراط خاص بالملك والكثير من القطع المطلية بالذهب، ورأس البقرة حتحور المعروضة في متحف الأقصر جاريًا، وجميع ما عثر فوقها في المقبرة معروض في المتحف المصري قائمًا.

ثانيًا: الآثار اليونانيّة الرومانيّة:

  • لقد خلفت الحضارة اليونانية الرومانية الكثير من الأثار التي تبقى في جمهورية مصر العربية والتي تبقى على وجه التحديد داخل حدود منطقة الإسكندرية، والحافز في ذاك يرجع أنهم حكموا من بلدة الإسكندرية، ومن أشهر الآثار التي تركوها بها هي حصن بابليون، والذي يعرف بإسم قصر الشمع، أو قلعة بابليون، والذي كان المبتغى من بناءه هو فرض السيطرة على الطريق من الداخل ليتمكنوا من فرض السيطرة على أي حركة ثورية قد تتم في البلاد.

ثالثًا: الآثار القبطية:

  • نقيض المدة التي اعتنق المصرين الدين القبطي تعرضوا إلى العدد الكبير من الاضطهاد وذاقوا الوان الألم من الرومان، إلا أن ذلك لم يترك تأثيره على الحضارة التي بناها النصارى لأنفسهم وخلفوها لنا فعلى الرغم الأمر الذي تعرضوا له سوى أنهم قد بنوا لأنفسهم حضارة كبيرة، وقد كانت الآثار التي خلفوها لنا على جمعية أديرة وكنائس تمتاز بالعظمة والفخامة، وسوف ننشر ونوضح لكم أكثر أهمية الآثار التي خلفتها لنا تلك المدة.

مدينة العاصمة المصرية القاهرة:

  • تتضمن بلدة القاهرة عاصمة مصر على مجموعة كبيرة من الكنائس من بينها الكنيسة المعلقة، وكنيسة والدي سرجة، وكنيسة القديسة باربارة، وكنيسة ماري جرجس، وكنيسة قصرية الريحان، وكنيسة القديس مارقوريس أو سيفين، فضلاً عن وجود الأديرة بها منها جير للراهبات الفتيات.

مدنية الفيوم:

  • تتضمن بلدة الفيوم على مجموعة كبيرة من الأديرة المشهورة بها ومن الأشهر بينهن مدير غبريل الذي يبقى في منطقة جبلية النقلون والذي يسمى اسم دير رئيس الملائكة، ودير العزب الذي يدري باسم ديموشيه.

مدينة سينا:

  • تمثل بلدة سينا هي أول موضع قد عرف الدين النصراني، ومن أشهر الآثار التي بها دير سانت كاترين والذي يشتمل على العدد الكبير من الملحقات به منها كنيسة كبيرة ويتضمن على المكتبة، مثلما تتضمن بلدة سينا على محمية الزرانيق والتي نهضت الأسرة المقدسة ببنائها في جمهورية مصر العربية.

يمكن لك الاطلاع على: آثار قديمة جدًا.

رابعًا: الآثار الإسلاميّة:

  • لقد نهض لب الصقلي بتشكيل بلدة العاصمة المصرية القاهرة، ولذا فإنها تتضمن على الكثير من الآثار المعمارية الكبيرة جدا والضخمة، والتي متمثلة في مجموعة المساجد المتميزة مثل جامع عمر بن العاص الذي يحتسب أول جامع بني في أفريقيا، مثلما أنها تتضمن على جامع الأزهر والذي يعد مسجد وجامع في نفس الزمان، فقد تم على يده شرح وتعليم العديد من العلماء وتعليمهم مصادر الدين والفقه.
  • وأيضًا جامع محمد الذي يبقى لدى قلعة المنطقة الجبلية، ويمتاز بضخامة التشييد فإنه يشتمل على مئذنتين مرتفعتين، وجامع الناصر محمد بن قلاوون، وأيضًا مسجد الرفاعي، وفي مكان الروضة يبقى منسوب النيل كان يستعمل بالًا لتحديد نسبة الماء ويرجع إلى البلد العباسية.
  • ومن أشهر الأثار الإسلامية التي لا يلزم أن ننساها هي قلعة صلاح الدين الأيوبي الذي تجسد دليل ملحوظ ومجسم يعد على عظمة التشييد، ومن أشهر الآثار التي ترجع إلى العصر الفاطمي هو المسجد الذي يبقى بمدينة سينا في دير سانت كاترين.