رحلتي الى انترلاكن سويسرا 2019

رحلتي الى انترلاكن سويسرا 2019

إن بلدة إنترلاكن تبقى في سويسرا

رحلتي الى انترلاكن سويسرا 2019
رحلتي الى انترلاكن سويسرا 2019
  • ، بل أنها تعد من أشهر المدن بها، وأسمها يعبر على موقعها فهي تبقى بين بحيرة ثون التي تبقى في الغرب وبحيرة برينز التي تبقى في الشرق، وتزايد بلدة إنترلاكن تبقى أعلى من معدّل سطح البحر بنحو 570 متر، ومساحتها تبلغ إلى 4.3 كيلومتر، خسر تم تأسيس تلك البلدة في القرن 19 وتعد من أكثر المعالم السياحية التاريخية في سويسرا، ونظرًا لأهميتها البالغة فإن موقع معلومة سوف يظهر لكم وفي السطور التالية نقط الانتباه التي تبقى في إنترلاكن سويسرا في قسم معالم سياحية.

إنترلاكن سويسرا نقط الاهتمام

  • يبقى الكمية الوفيرة من المقار الهامة والأسباب الأخرى التي تجعل
  • من إنترلاكن مقر فريد يقصده الزائرين من جميع مناطق العالم،
  • حيث أن لها طبيعة خلابة، وجو فريد، بل أن القلائل يطلق فوقها
  • قلب سويسرا ولذا دليل ملحوظ على أساس أنها من أجمل وأكثر
  • أهمية المقار بها؛ ولذا يرجع إلى أنها تتضمن على عدد من المعالم
  • السياحية ومن أبرزها ما يلي:

شلالات تروميل باخ إنترلاكن:

  • تمثل تلك الشلالات واحدة من أكثر المعالم السياحية في إنترلاكن،
  • تأخذ شكل 10 شلالات متجاورة فريدة تجذب إليها السياح،
  • وتتاح في وادي لوتريرونن.
  • لدى الذهاب إلى تلك الشلالات تحس أنك في تهيؤات ولذا لأنها تبقى
  • في منطقة جبلية خسر تم عمل مجموعة الأنفاق والجسور وسلالم
  • من المعدن بها التي يمكن عن طريقها بصيرة روعة المنظر من قرب،
  • مثلما أنها تنال المياه التي تبقى بها من ذوبان الثلج ولذا ما يضيف
  • إلى بهاء المنظر.
  • ومن أجمل ما يبقى في تلك الشلالات هي سماع تغريد العصافير لدى الارتفاع
  • إلى الشلالات، مع سماع صوت الغدير الناجم عن اصطدام المياه بالصخور،
  • ويتوفر أثناء الارتفاع أيضًا قليل من المحالات التجارية التي تَستطيع الحصول منها
  • على قليل من العطايا المتنوعة.

شيلتهورن:

  • إن ذروة شيلتهورن في إطار قمم مناطق جبلية الالب، غير أن تمتاز بجمال الطبيعة بها فهي من أجمل المقار في الكوكب، وهي تبقى على عقب 22 كيلومتر تقريبًا من بلدة إنترلاكن، أي أنك تتطلب إلى ما يقرب من ساعة ونصف للوصول إليها.
  • وتمتاز بجمالها الخلاب في جميعًا من الصيف والشتاء، حيث أنها في فصل الصيف تغطيها المساحات الخضراء الأمر الذي يضيف إلى بهاء الطبيعة بها، وأثناء فصل الشتاء تكسى بطبقة من الثلج الأبيض وتكون من أجدر المواضع للتزلج أعلاها.
  • لدى الذهاب إلى المقر يمكن لك ركوب التلفريك الذي سيساعدك على مشاهدة المنظر كلياً، مثلما أن بها عدد من المطاعم لتناول أجود الوجبات بها، والمحلات التجارية التي يمكن لك الاستحواذ على مِنح تذكارية منها.

بحيرة برينز:

  • رحلتي الى انترلاكن سويسرا 2019
    تبقى في المنحى الذي بالشمال بداخل منطقة مناطق جبلية الألب، خسر تم افتتاح ذلك الاسم أعلاها نسبة إلى القرية التي تبقى على في شمال البحيرة، تشتمل على مياه من أنقى المياه التي تبقى في بحيرات سويسرا ونقاء الماء يضيف إلى بهاء منظرها، إبداء تلك البحيرة 2.8 كم أما طولها 14 كم ومساحتها كلياً 29.8 كم، ومن أكثر ما يميزها لون مياه التركوازي، غير أن مشكلتها هي قلة وجود السمك بها.

منطقة جبلية هاردركولم:

  • يعد أيضًا قسم من مناطق جبلية الألب بسويسرا، ويمتاز بمظهره الخلاب الذي يحاول أن جلب السياح إليه من جميع مناطق العالم، وفي ذروة المنطقة الجبلية يبقى مطعم ومقهى أيضًا ويتاح في المطعم مقر خاص بالأطفال، مثلما أنها بها منبر مضيفة تعليق تعين على مشاهدة المنظر ذو المواصفات المتميزة وبصيرة بحيرة ثون، وبحيرة بيرنز.
  • ومن أكثر ما يميز السفرية إلى منطقة جبلية هاردركولم ركوب القطار الجبلي الذي تستغرق طواله 1/4 ساعة وتحتسب من أهم الأنشطة جودة وتهييج طوال رحلتك، ويمكن لك بصيرة المنظر الخلاب عن طريق النهوض على المنبر الخشبية. افضل الاماكن السياحيه في ماليزيا للعوائل 2019

كهف سانت بيوتس:

  • تجسد إحدى أجمل الكهوف في الكوكب، حيث أنها تشتمل على الكمية الوفيرة من الدهاليز والمسارات المتنوعة التي بها إضاءة، وتبلغ مساحتها إلى 1 كم، وتتاح في المنحى الذي بالشمال من الشرق من شاطئ بحيرة ثون، وترتقي على الأرض ثلاثمائة رِجل، وتشتمل على الكمية الوفيرة من الغرف المتنوعة ذات الأنواع الغريبة وذلك ما يضيف إلى روعتها، ويمتاز الكهف بانخفاض درجة حراراة الجو به، يجيء إليها أعداد كبيرة من السياح لزيارته على نحو سنوي ولذا لأنها تمثل في إطار واجهات المعالم المتميزة في سويسرا.

قلعة سبايز:

  • تبقى في الجزء الذي بالجنوب من بحيرة ثون، خسر تم تشييد تلك القلعة بطريقة فريد، ويتوفر حولها مساحات كبيرة خضراء تضفي أعلاها حُسنًا، فضلاً عن وجودها على البحيرة، وتلك القلعة من أكثر المعالم الوطنية التي تبقى في سويسرا ولها ضرورة تاريخية بالغة أيضًا، فتاريخها يبلغ إلى ألف سنة، فضلاً عن أن بها متحف يشتمل على عدد من التحف المتميزة ذات تكلفة كبيرة، وبها كنيسة تاريخية، فضلاً عن حديقة فاخرة.

قلعة أوبرهوفن:

  • تقع تلك القلعة على بحيرة ثون، يبقى حولها العدد الكبير من المطابق الطبيعية والحدائق، لقد تم بناؤها في العصور الوسطى في سنة 1200، يبقى في القلعة متحف جميل وذو مواصفات متميزة يرجع المدة ما بين القرن الـ6 إلى القرن الـ9، وتقوم بادخار قاعات للزائرين حتى تمنح لهم حياة الرفاهية التي كانت في العصور الوسطى.