كلام جميل عن برج ايفل

كلام جميل عن برج ايفل

كلام جميل عن برج ايفل
كلام جميل عن برج ايفل
  • من بنى برج ايفل
  • يعد واحد من عجائب الدنيا السبع وهو اعلي المباني في الكوكب حيث يمتاز
  • بتزايد شاهق يبلغ إلى 300 وأربعون متر حتى أتت في حين في أعقاب بنايه باسم
  • كرايزلر وقد كانت تزيد عنه بأربعة عشر متر، إلا أن إستمر برج ايفل هو واحد من الأغراض
  • السياحية ومازال حتى حالا واحد من معالم بلدة باريس السياحية والتاريخية بل وأوروبا
  • أجمع على يد موقع معلومة ننشر ونوضح لكم تاريخ برج ايفل ومن وقف على قدميه ببناء البرج .

من بنى برج ايفل

  • نهض المهندس غوستاف ايفل في وضع الفكرة العامة للمشروع ومعه خمسمائة
  • مهندس وعامل آخرين قاموا بتأدية الفكرة وهذا في سنة 1889 وقد كان في هذا الدهر
  • طفرة في التشييد الهندسي والمعماري حيث يتركب من آلاف الأطنان من الحديد،
  • وبصرف النظر عن المقاومة التي واجهها المهندس غوستاف لتشييد ذاك البرج حيث
  • كانت إدارة الدولة ترفض الثمن العامة جراء الحالة الحرجة الاستثمارية للبرج بالإضافة لتوقع سقوطه بأي توقيت .

كم وزن برج ايفل

  • ويزن البرج بحوالي مليونين طن وتكلف ما يقترب من الثمانية 1000 طن حديد
  • وتم تثبيته في ذاك الدهر بعدد عظيم من المسامير الحديدية والقوالب يبلغ
  • عددها لمليون قطعة حديد ومسمار، وتكون من ثلاثة طوابق كبري ينهي الربط بينهم
  • بسبعة مصاعد كهربية وعند الأوج تبلغ ارتفاعها لـ 5 عشر متر ويستغرق المصعد من القعر
  • للوصول للقمة بحوالي عشر دقائق .
  • إلا أن واجه غوستاف ايفل وفرقة رياضية الشغل معه هذه المعارضات واكمل المشروع
  • وبالفعل تم افتتاحه في مدة قصيرة وتم طلاء البرج بعدة درجات متنوعة من اللون الفضي
  • ووقف على قدميه بجلب ما يتجاوز للمائتي 1000000 زائر في تلك السنة،
  • واستخدم في حين عقب للإعلان والدعايا بل وأمسى يستعمل في نشر وإشاعة
  • الإذاعة والتليفزيون ويٌدر الملايين جراء توافد السياح .
  • وقد كان يستعمله الكمية الوفيرة من العلماء للقيام ببعض المحاولات المخصصة
  • بهم سواء مساعي للطائرات أو تصنيع البراشوت وعدد محدود من محاولات
  • الأحوال الجوية والأوضاع الجوية واستكشاف المجازفات الخطيرة، من حيث
  • الفيضان والأمطار الجارفة ومراقبة تواجد الخصوم في أوقات الحروب ومن ثم
  • صار مدرس لا غنى عنه في دولة الجمهورية الفرنسية .

نعت وتصوير برج ايفل

  • كلام جميل عن برج ايفل
    وفي بادئ المسألة كان البرج ذات سلالم حتى الدور الـ2 منه وقد كان يبلغ عددها نحو 1000 وستمائة درجة بالإضافة للمصاعد الكهربية إلا أن مع الموقعة التي نهضت بها دولة جمهورية ألمانيا الاتحادية ورغبة هتلر في التخلص من كل معالم دولة الجمهورية الفرنسية أراد هو وجنوده هدم ذاك البرج، إلا أن وقف على قدميه الفرنسيون بإنهاء المصاعد بل وتكسير الدرجات حتى لا يمكنه هتلر الوصول لأعلى وبالفعل نجح الفرنسيون في المحافظة على ذاك الميراث المتحضر.
  • ومع الزمن ارتفع عدد الأبراج الشاهقة الصعود مثل برج خليفة الذي يتخطى طوله الثمانمائة متر وهو الأطول في الدنيا حتى حاليا يتبعه برج الولاية في دبي كذلك غير أن يبلغ ارتفاعه باتجاه ستمائة متر ثم يلية برج الامبير ستات في أمريكا وبرج التجارة الدولي الذي يصل طولهم نحو خمسمائة متر غير أن وبصرف النظر عن ذاك يتواصل برج ايفل هو المبتغى السياحي الأكبر .
  • ويمتاز برج ايفل بإمكانية بصيرة دولة الجمهورية الفرنسية بأكملها بل ويحدث إدخار إضاءة ليلية له تجعله قصد في الروعة والروعة بالإضافة لمجموعة من المطاعم المشهورة به في الطابق الـ2 وتوفر أحسن الأكلات الفرنسية والمشروبات الساخنة التي تمتاز بها باريس، ويبلغ عدد الزائرين حتى حالا في العام لما يتخطى المليون زائر مرة كل عامً فهو يتواصل واحد من العجائب حتى حالا .
  • ويحدث عمل إصلاح دورية لبرج ايفل لضمان بقاؤه خالداً ولا يتأثر بإجراء الأسباب الجوية ويحدث طلاء البرج بنحو ستون طن من الصبغ المقاوم للصدأ حتى لا يتأثر بالرطوبة والأمطار نتيجة صناعته من الحديد، وتم نبش عدد محدود من أسماء المهندسين والعلماء في هذا العصر على أعمدة البرج لأجل أن تواصل خالدة على مر الأعوام .