كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة

كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة

"<yoastmark

  • ساعدت التكنولوجية العصرية والثورة المعلوماتية الشريعة بكثرة، مثلما يسرت التكنولوجية المعاصرة توصيل الإسلام لجميع بقاع الأرض، ووفرت العلم الشرعي بشكل إجمالي وسريع، وسهلت تعلم القرآن وعلومه المتغايرة، وسوف نتعرف في ذاك النص من قسم معلومات إسلامية

الثورة المعلوماتية علوم الشريعة

كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة

  • شاركت الثورة المعلوماتية في مساندة العلوم القانونية، مثلما ساعدت علي انتشارها وتوفيرها بأسهل الأساليب، ونوضح هذا في السطور اللاحقة..

تسهيل تعلم العلوم التشريعية:

  • ساعدت الثورة المعلوماتية في رعاية كميات وفيرة من العلوم التشريعية، مثل التوضيح والفقه وعلوم الحوار، إلي منحى الأفرع العديدة الأخرى للعلم التشريعي، مثلما أسهمت في تسهيل تعلم هذه العلوم عن طريق عديد من المواقع الخاصة بادخار دراسة هذه البيانات.
    مثلما تشعبت وتوسّعت خلال الفترة الأخيرة مجموعة من الجامعات الإلكترونية المخصصة بتعلم أساسيات الدين من العلم التشريعي، وتوفير هذه العلوم بأسلوب أكاديمي ومتدرج.

مناشدة غير المسلمين وتعليمهم العلم القانوني:

  • ساعدت الثورة المعلوماتية في توصيل برقية الإسلام لبلاد عديدة ليست مسلمة، واستدعاء غير المسلمين فيها عن طريق عشرات المواقع على الشبكة العنكبوتية، والتي صرت لائحة بهدف ذلك المقصد، وعرفت غير المسلمين بالإسلام، ووقفت على قدميها بتزوديهم بما يحتاجونه من بيانات عن الدين وعن معارف الشريعة، ووفرت كل ذاك بلغة هذه البلاد.

سهولة الوصول للأحاديث الصحيحة:

  • أمسى هنالك حالا مجموعة من المواقع الموثوقة للوقوف على حقيقة صحة أحاديث رسولنا الحبيب عليه الصلاة والسلام، فهناك مواقع خاصة بالأحاديث الشريفة، وثبت بالبحث درجة الحديث من كونه صحيح أو غير هذا.
  • مثلما ساعدت التقنية البلوغ إلى هذه الأحاديث بواسطة إدخار المراجع التشريعية، والكتب المتاحة في صورة إلكترونية.

تيسير تعلم القرآن وضبط متشابهاته:

  • حثنا النبي صلى الله عليه وسلم علي تعلم القرآن وتعليمه، فقَالَ:”خَيْرُكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ الْقُرْآنَ وَعَلَّمَهُ”( صحيح البخاري)، وساعدت التكنولوجية في ذاك القصد بكثرة، فهناك الكمية الوفيرة من المواقع المختصة بتعلم القرآن وتجويده وعلومه المتغايرة، والتي سهلت علي المسلمين بجميع البلاد والمدن تعلم القرآن وتجويده، مثلما سهلت هذا لغير الناطقين بالعربية.
  • مثلما أن هنالك تطبيقات وبرامج عديدة متوفرة حاليا لتعلم القرآن وسيطرة على متشابهاته، الأمر الذي يسهل على الحفاظ إتقانه، وتعلمه بأسهل ما يمكن ويسر.
  • موقع : الصفحة الرئيسية