ماهي صفات العشرة المبشرين بالجنة من الرجال والنساء

هل تعلم أن المبشرين من بالجنة من صحابة رسول لله صل الله عليه وسلم لم يكونوا عشرة فقط، وهل تعلم أن المبشرين بالجنة منهم رجال ونساء، و لماذا نسمع كثيراً عن العشرة المبشرين بالجنة، والنبي قد بشر الكثيرمن الصحابة من الرجال والنساء بالجنة في كثير من الأحاديث الصحيحة، نقدم لك عزيزى القارىء تلك المعلومة الدنية ونرجوا أن ينفعنا بها الله وإياكم.

العشرة المبشرين بالجنة:

من هم العشرة المبشرين بالجنة
من هم العشرة المبشرين بالجنة

يرجع سبب شهرة هؤلاء العشرة الكرام من الصحابة إلى أن النبي ذكرهم مجتمعين في نفس الحديث وفي نفس المجلس، ولكن لا يمنع ذلك من وجود صحابة أخرين بشرهم النبي بالجنة ومنهم

أسماء العشرة المبشرين بالجنة:

  1. أبو بكر الصديق رضى الله عنه.
  2. عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
  3. عثمان بن عفان ( ذو النورين) رضي الله عنه.
  4. علي بن أبي طالب كرم الله وجه.
  5. طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه.
  6. الزبير بن العوام رضي الله عنه.
  7. عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه.
  8. سعد بن أبي وقاص رضى الله عنه.
  9. سعيد بن زيد رضى الله عنه.
  10. أبو عبيدة بن الجراح رضى الله عنه.

حديث العشرة المبشرين بالجنة:

عن عبدالرحمن بن عوف , قال رسول الله صلى  الله عليه وسلم  : ((أبو بكر في الجنة، وعمر في الجنة، وعثمان في الجنة، وعلي في الجنة، وطلحة في الجنة، والزبير في الجنة، وعبد الرحمن بن عوف في الجنة، وسعد بن أبي وقاص في الجنة، وسعيد بن زيد في الجنة، وأبو عبيدة بن الجراح في الجنة)).بإسناد صحيح(مسند أحمد)، و(سنن الترمذي).

صفات العشرة المبشرين بالجنة:

عن أنس بن مالك رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أرحم أمتي بأمتي أبو بكر وأشدها في دين الله عمر، وأصدقها حياءً عثمان وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ وأفرضهم زيد، ولكل أمة أمين وأمين هذه الأمة أبو عبيدة) صححه الألباني.

نبذة عن الصحابة العشرة المبشرين بالجنة:

إليك نبذة ومعلومة مختصرة عن أولئك العشرة المبشرين بالجنة نبدأهم بالخلافاء الراشدين.

أبو بكر الصديق:

أول العشرة المبشرين بالجنة من صحابة رسول الله وأول الخلفاء الراشدين، صاحب رسول الله ورفيق هجرته، أول من أسلم من الرجال، والد أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، يكفي في بيان فضله رضي الله عنه قول النبي صل الله عليه وسلم (ولو كُنتُ مُتخذًا خَليلًا لاتَّخذتُ أبا بكرخليلًا) رواه البخاري، أسلم على يده الكثير من الصحابة ومنهم خمسة من العشرة المبشرين بالجنة.

  • اسمه ومولده: عبد الله بن عامر بن عثمان، أما أبو بكر فلقب به لسرعة دخولة في الإسلام، ولد بعد ميلاد النبي بعامين.
  • وفاته رضي الله عنه : توفي أبا بكر في سنة 13 هجريًا وكان عمره رضي الله عنه 63 عامًا، ودفن بجوار قبر النبي صل الله عليه وسلم.

عمر بن الخطاب رضي الله عنه:

ثاني الخلفاء الراشدين وأحد العشرة المبشرين بالجنة، فاروق الأمة قال فيه صل الله عليه وسلم (إنَّ الله جَعَلَ الحَقَّ على لِسَانِ عُمَرَ وقلبِهِ) أخرجه الترميذي، أول من لقب بأمير المؤمنين، كان خليفة عادل وشجاع اتسعت الدولة الأسلامية في خلافته وبلغت مدها، وانتشرت الدعوة الإسلامية في شتى بقاع الأرض.

  • اسمه ومولده: هوعمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى ويجتمع مع رسول الله صل الله عليه وسلم في جده كعب بن لؤي، ولد بعد مولد النبي بثلاثة عشر عامًا.
  • وفاته : استشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه علي يد أبو لؤلؤة المجاوسي ، وهو قائم يصلي بالمسلمين، وكان ذلك عام 23 هجرية، واستأذن رضي الله عنه السيدة عائشة في أن يدفن بجوار رسول الله صل الله عليه وسلم.

عثمان بن عفان (ذو النوراين):

كان من أوائل من أسلم من الرجال، ثالث الخلفاء الراشدين، عرف بالحياء والورع، كان أكرم الناس وأجودهم، لقب بذي النورين لزواجة اثنتين من بنات رسول الله، جمع في عهده القرآن وفتحت الفتوحات، قال فيه صل الله عليه وسلم “ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة”رواه البخاري.

  • اسمه :هو عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية بن عبد مناف ويلتقي مع النبي في جده عبد مناف.
  • وفاته: استشهد رضي الله عنه سنة 35 من الهجرة ، بالمدينة المنورة وكان يبلغ من العمر ثمانية وسبعين عامًا.

علي بن أبي طالب كرم الله وجه:

بن عم رسول الله وزوج ابنه فاطمة رضي الله عنها وعن زوجها، أسلم صبياً وكان في حجر رسول الله صل الله عليه وسلم، رابع الخلفاء الراشدين.

  • اسمه ومولده: علي بن أبي طالب بن عبد المطلب القرشي الهاشمي، إبن عم رسول الله صل الله عليه وسلم، ولد قبل بعثة الرسول بعشر سنين.
  • وفاته: استشهد علي بن أبي طالب في شهر رمضان سنة أربعين من الهجرة .

طلحة بن عبيد الله:

هو طلحة بن عبيد الله بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مُرّة بن كعب بن لؤي القرشي، صاحب رسول الله وأحد العشرة المبشرين بالجنة كان من سادة قريش ومن أغنياءها، قال فيه النبي صل الله عليه وسلم  “من أراد أن ينظر إلى شهيد يمشي على رجليه فلينظر إلى طلحة بن عبيد الله”، توفي رضي الله عنه يوم موقعة الجمل سنة 36 هجريًا.

الزبير بن العوام:

هو الزبير بن العوام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصى بن كلاب ابن مرة بن كعب بن لؤى بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة، أحد أصحاب الشورى، وكان ممن شهد بدرًا قال فيه النبي صل الله عليه وسلم (إنَّ لكلِّ نبيٍّ حواريًا، وحوارييَّ الزُّبير)، أستشهد الزبير بن العوام عام 36 هجريًا، وكان عمره ثلاثة وستون عامًا.

سعد بن أبي وقاص:

هو سعد بن أبي وقّاص بن مالك بن وهيب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب، كان أو من رمى بسهمه في الإسلام دعا له النبي صل الله عليه وسلم فقال  (اللهم سدّد رميته، وأجب دعوته)، فكان رضي الله عنه مستجاب الدعوة، هو أحد مجلس الشورى الذين اختارهم عمر بن الخطاب، توفي رضي الله عنه في سنة 55 هجرية ودفن بالبقيع.

أبو عبيدة بن الجراح:

أمين الأمة، كان ممن شهد بدر وثبت مع النبي في أُحد، قال في حقه صل الله عليه وسلم ((ولكل أمة أمين وأمين هذه الأمة أبو عبيدة))، توفي رضي الله عنه من الطاعون في الأردن فيما عرف بطاعون عاموس سنة 18 هجريًا ودفن بها.

سعيد بن زيد:

صاحب رسول الله ومن أخيارهم شهد المشاهد كلها مع رسول الله صل الله عليه وسلم ما عدا بدر، اسمه سعيد بن زيد بن عمرو بن نُفَيل بن العزى بن رباح بن عبد الله بن رزاح بن عدي بن كعب بن لؤي، توفي سنة 51 هجريًا.

عبد الرحمن بن عوف:

هو الصحابي الورع الزاهد عبدالرحمن بن عوف بن عبد الحارث بن زهرة بن كلاب بن مُرّة بن كعب بن لؤي، كان من أغنياء قريش ترك جميع أمواله وهاجر إلى المدينة، وأصبح فيها من الأثرياء، شهد جميع الغزوات وكان من مجلس الشورى الذين اختارهم عمر بن الخطاب، توفي بالمدينة سنة 32 هجريًا.

المبشرات بالجنة من النساء:

كما بشر النبي صل الله عليه وسلم الكثير من صحابته الرجال بالجنة فقد بشر أيضا الكثير من الصحابيات ونذكر منهم

السيدة خديجة رضى الله عنها:

زوج رسول الله وأم المؤمنين رواى البخاري ومسلم في صحيحهما (عن أبي هريرة قال : أتى جبريل النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله . هذه خديجة قد أتتك معها إناء فيه إدام أو طعام أو شراب ، فإذا هي أتتك فاقرأ عليها السلام من ربها ومني ، وبشرها ببيت في الجنة من قصب ، لا صخب فيه ، ولا نصب ) .     إقرأ أيضًا

السيدة فاطمة رضي الله عنها:

بنت رسول الله صل الله عليه وسلم وأشبه الناس به، أم الحسن والحسين وزوج الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجه،  بشرها النبي بالجنة في قوله صل الله عليه وسلم ( أما ترضين أن تكوني سيدة نساء المؤمنين، أو سيدة نساء هذه الأمة ) رواه مسلم وفي رواية لغيره ( سيدة نساء أهل الجنة).

السيدة أم سليم رضي الله عنها:

الصحابية الجليلة وأم الصحابي أنس بن مالك رضي الله عنه، قال النبي صل الله عيه وسلم  ( دخلتُ الجنة فسمعت خشفةً بين يدي فإذا هي العـميصاء بنت ملحان أم أنس بن مالك ).

هؤلاء هم صحابة رسول الله صل الله عليه وسلم أفضل البشر بعد الرسل والنبين، ذكرنا لكم بعض منهم ممن  بشرهم النبي بالجنة رجالاً ونساء رضي الله عنهم جميعاً.