هل يوجد شي من أثر الرسول

هل يوجد شي من أثر الرسول

هل يوجد شي من أثر الرسول

هل يوجد شي من أثر الرسول
هل يوجد شي من أثر الرسول
  •  تمثل بلدة اسطنبول من أجمل المعالم التاريخية نظرًا لجمالها واحتواءها على الكثير من الآثار الباقية عن رسول الله نداءات الله وسلامه أعلاه، وهي متمثل في متعلقات شخصية للرسول خسر كانت تبقى في جمهورية مصر العربية، غير أن عقب دخول الاستعمار العثماني نُقلت إلى اسطنبول، وسوف يظهر لكم موقع معلومة وفي السطور التالية اثار النبي محمد عليه الصلاة والسلام.

آثار النبي محمد:

  • شاهد ايضا : حياة الرسول و أبطال الهجرة النبوية وكيف أًصبح أحد كفار قريش معلومة دينية
    بعدما دخل العثمانيين إلى جمهورية مصر العربية قاموا بهزيمة المماليك وقتل
  • السلطان المملوكي قانصوه الغوري في حرب عرفت باسم (حرب مرج دابق)،
  • مثلما أنهم قاموا أيضًا بإنهاء حياة طومان باباتر، وقد كان ذاك في (حرب الريدانية)،
  • ولم يقتصروا على ذاك فحسب، بل أنهم أسروا الخليفة العباسي “المتوكل على الله”
  • ونقلوه إلى اسطنبول الأمر الذي دفعة إلى التخلي للعثمانيين على الخلافة.
  • في ذاك الزمان كانت آثار النبي محمد مطالبات الله وسلامه فوق منه جنوب العاصمة
  • المصرية القاهرة على وجه التحديد بمسجد يعلم باسم (مسجد أثر النبي)،
  • إلا أن تم نقلها إلى اسطنبول في 1517، وفي عام 1924 تم عمل موضع معين
  • لإبداء تلك الآثار وقد كان متمثل في (قصر طوپ قپو) ومازالت متواجدة
  • إلى اليوم في ذلك المقر.
  • فقد ذكر أن الخليفة العباسي كان يقوم بمباركة السلاطين من خلال خلع أيقونة
  • السلطة لهم والتي كانت متمثل في بردة النبي ذات اللون الاسود، وسيف البداري،
  • والعمامة هل يوجد شي من أثر الرسول.

الحكم العثماني وبلدة اسطنبول:

  • وكما نشاهد اليوم أن اسطنبول من أضخم المدن السياحية نظرًا لجمالها وتاريخها الراسخ،
  • وقد كان للعثمانيين دور عظيم في هذا ولقد عمروا بها عديدًا، وبصرف النظر عن أن العثمانيين
  • كان لهم نفوذ عظيم في حضارة جمهورية مصر العربية والشام لكن نظرتهم لهم لم تتبدل
  • على أنهم مستعمرين، فقد ارتفع الكره حيالهم نتيجة ما تعرضوا له من بغي وجوع وفقر
  • وقهر في أجدد أعوام حكم العثمانيين، الذين حاولوا بجميع الأساليب تهشيم اللغة العربية.
  • ونتج عن ذاك ظهور عدد من المثقفين الذين كانوا يطالبوا بتعطيل تلك الحالة الحرجة،
  • ووضع حاجز للتعامل بعنصرية واضطهاد، فقد كانت الجمهورية العثمانية في ذاك الزمن
  • حليفة إلى الألمان وكثرت الحروب في الدنيا أجمع، وقد كان ذاك من بين الاسباب التي
  • دفعت الانجليز إلى مؤازرة العرب والوقوف بجوارهم وبجوار الثورة العربية
  • التي قاموا بها بغاية القضاء على الجمهورية العثمانية.
  • وقد كانت تلك المال حجة ملحوظ في مغادرة العثمانيين؛ ولقد انطلقت في
  • عام 1916 الأمر الذي صرف العثمانيين إلى الهرب وقتما أيقنوا أنهم لا مفر
  • لهم سوى ذاك، وقد كانت أيضًا دافع في أن ينهزم الألمان الحروب التي خاضوها،
  • وأن يفقد العثمانيين الرهان الذي وضعوا على ضبط العرب لهم.